انطلاق مسابقة “إعادة تصميم العالم”.. أكبر تحدٍ للتصميم على الإطلاق

الأفكار الجيدة يمكن أن تأتي من أي مكان، وعندما يتعلق الأمر بتغير المناخ، فنحن بحاجة إلى كل الأفكار الجيدة التي يمكن الحصول عليها.

ويدرك المهندسون المعماريون والمصممون هذا الأمر، ولذلك قد بدأوا في اقتراح مفاهيم مثل بلانيت سيتي (Planet City) وماستر بلانيت (Masterplanet) لتقديم طريقة بديلة للاستمرار.

وفي هذا السياق، تم إطلاق “إعادة تصميم العالم”، وهي مسابقة جديدة تكافئ الأفكار الرائدة، خاصة إذا كانوا من مجموعة متنوعة لإنقاذ الكوكب، بالتعاون بين أنريل إينجن (Unreal Engine) ومجلة التصميم والهندسة المعمارية الدولية الرائدة، ديزين (Dezeen).

وباختصار، الفكرة الأساسية هي التعامل مع الأرض على أنها أكبر تحدٍ للتصميم على الإطلاق وأن تعيد تصميمها بحيث لا تكون مستدامة فحسب، بل إنها أفضل مما حدث من قبل.

إعادة تصميم العالم

وسوف يستكشف التصميم الجيد أسئلة مثل: كيف وأين سيعيش الناس ويزرعون الأطعمة ويولدون الطاقة في المستقبل؟ كيف ستزدهر النظم البيئية الحيوية، وما هي الاستخدامات الممكنة للأرض والبحر والسماء ومختلف البيئات الجوفية؟

وقال ماركوس فيرز، رئيس التحرير والرئيس التنفيذي لشركة ديزين (Dezeen): “المشاكل التي يواجهها العالم ضخمة في الحجم وتتطلب حلولاً ملحمية متساوية، لذلك وضعنا التحدي النهائي للتصميم وطلبنا من المهندسين المعماريين والمصممين إعادة تصميم العالم”.

وتابع ماركوس فيرز: “نحن نبحث عن أفكار كبيرة وجريئة تُظهر التفكير البصري، ونؤمن بشكل كبير بأن التصميم يمكن أن يجعل العالم مكان أفضل، ونتحدى المبدعين للتوصل إلى أفكار من شأنها أن تولد الجدل والتفاؤل والإثارة حول أعظم مسألة تصميم في عصرنا”.

ويُشار إلى أن المشاركة في المسابقة مجانية لأي شخص يبلغ من العمر 18 عاماً وأكثر في أي بلد حول العالم، بغض النظر عما إذا كنت مصمماً محترفاً أو غير مصمم أو طالب، وسيتم منح الجائزة الأولى البالغة 5000 جنيه إسترليني للمركز الأول، و2500 جنيه إسترليني للمركز الثاني، و1000 جنيه إسترليني للمركز الثالث، و500 جنيه إسترليني لكل من الـ 12 المتأهلين للتصفيات النهائية.

وسيتم الإعلان عن الفائزين في نوفمبر خلال مهرجان (Dezeen 15)، وهو مهرجان مجاني على الإنترنت تستضيفه ديزين (Dezeen) للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة عشرة لتأسيسها.

ومن الجدير بالذكر أن الشرط الوحيد في هذه المسابقة هو استخدام تقنية الحركة المزدوجة (Twinmotion).

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.