BODS.. تقنية جديدة في الزمن الحقيقي لعرض الملابس

قابلت كريستين مارزانو (Christine Marzano) ألكسندر شاتالوف (Alexander Shatalov) أثناء العمل معاً في شركة مؤثرات حركية شاركت كريستين (Christine) في تأسيسها.

وكان أليكس (Alexander) رئيس مطورين (Unreal Engine)، وكانت كريستين (Christine) تتمتع بخلفية واسعة في مجال الموضة، حيث عملت لدى (Dior) و(YSL) و(Gucci)، وكنموذج مناسب لفيكتوريا بيكهام (Victoria Beckham) وآخرين.

وتقول كريستين (Christine): “في عام 2017، كنت أول شخص لديه خبرة في عرض الأزياء يصنع أفاتار واقعي الخاص به، ولقد بدأت في تحريكه باستخدام (Unreal Engine)، عبر بدلات (mocap) وطرق مختلفة لالتقاط الوجه، وكنت أعلم أنه المستقبل”.

ورأى الاثنان فرصة لإحضار عالم التكنولوجيا الملائمة “علم تركيب الملابس” إلى الأسواق الافتراضية، وبينما حاولت بعض شركات الأزياء والملابس حل فن تركيب الملابس للتجارة الإلكترونية، بدا أن هذه الأساليب دائماً ما تكون غير كافية.

وتقول كريستين (Christine): “لقد اعتقدنا أن السبب في ذلك هو أنهم كانوا جميعاً يتعاملون مع المشكلة من جانب واحد وهي الموضة أو التكنولوجيا، ولكن ليس كلاهما”.

ومن خلال الجمع بين معرفة كريستين (Christine) العميقة بصناعة الأزياء ومعرفتهما المشتركة برسومات الكمبيوتر لربط العالمين، بدأ الثنائي بإنشاء نظام الهيئات (BODS)، مع كريستين (Christine) كرئيس تنفيذي وأليكس (Alexander) كمدير تقني.

وتقول كريستين (Christine): “كلما ناقشناها أكثر، زادت ثقتنا في أنه يمكننا معاً بناء شيء مميز وتحويلي، وهو أمر من شأنه أن يصنع ثورة في عالم صناعة الأزياء”.

وطور نظام الهيئات (BODS) تقنية فريدة لتركيب الملابس تحاكي بشكل واقعي ملاءمة الملابس على الصورة الرمزية التي تتناسب مع جسم المشتري.

ويقوم المستخدم بتحميل بعض صور الملف الشخصي أو إدخال قياسات الجسم، وباستخدام الذكاء الاصطناعي، يقوم نظام الهيئات (BODS) بإنشاء صورة رمزية تمثل جسد المشتري.

ويمكن للعميل بعد ذلك اختيار الملابس لوضعها على الهيئة (BOD)، وتغيير الأحجام، وتدوير (BOD) 360 درجة ليرى كيف يتناسب الثوب من كل زاوية، ويمكنه أيضاً تصميم المظهر مع خيارات مختلفة من الإكسسوارات، أو حقائب اليد، أو الأحذية.

يقول أليكس (Alexander): “إن الجمع بين تقنية العرض وتدفق (Unreal Engine) يعني أنه يمكننا تقديم تجربة تركيب افتراضية واقعية للمستخدم، على أي جهاز، في الزمن الحقيقي، ولم يكن هذا ممكناً من قبل إلا إذا كنت تعمل على جهاز به بطاقة رسومات قوية”.

التسوق في KHAITE

(KHAITE) العميل بيتا لنظام الهيئات (BODS) (يُطلق عليه “kate”) هو مجموعة فاخرة من الملابس النسائية الجاهزة التي تقدم مزيجاً من الراحة والتلميع الموجه نحو التفاصيل.

وترى مؤسسة (KHAITE) والمديرة الإبداعية كاثرين هولشتاين (Catherine Holstein) نظام الهيئات (BODS) على أنه أكثر من مجرد ابتكار تقني، وتقول: “إنها دعوة للعب والتجربة، وهذه التكنولوجيا تبدو مثل الغد، لكنها موجودة في الوقت الحاضر”.

ونفذت (KHAITE) هيئات (BODS) مع وصول مجموعة ما قبل خريف 2021، مما أدى إلى إنشاء أول تجربة افتراضية أنيقة ودقيقة لغرفة القياس في الصناعة، ومنذ ذلك الحين، أضافت (KHAITE) قطع إضافية من مجموعة خريف وشتاء 2021، وهناك المزيد في المستقبل.

كيف تعمل الهيئات (BODS)؟

تم تصميم نظام (BODS) ليكون سهلاً على مستهلك الموضة العادي للاستخدام دون معرفة تقنية خاصة، وفي الوقت نفسه، يجب أن يكون النظام صادق مع العلامة التجارية للأزياء من خلال تمثيل جودتها بدقة.

كيف تعمل الهيئات (BODS)؟

تقول كريستين (Christine): “يتمثل هدفنا في تلبية تلك الرغبات والاحتياجات المحددة للعلامات التجارية دون المساس بجماليتها العالية وتقاليدها وحرفها، لكننا لا نريد أبداً أن يشعر العميل وكأنه بعيد عن العمق من الناحية الفنية”.

ولتحقيق ذلك، تم تقليد ملابس (KHAITE) لأول مرة في (Unreal Engine) وتم تنفيذها على الواجهة الأمامية لـ (BODS).

ثم قدمت (BODS) واجهة برمجة تطبيقات (API) لـ (KHAITE)، وتمت إضافة عنصر واجهة مستخدم (BODS) وزر إلى صفحات تفاصيل المنتج على موقع (KHAITE).

وتتم بقية الإجراءات على جانب (BODS)، ويتم تسليم المرئيات في الزمن الحقيقي عبر تدفق البكسلات (Pixel Streaming) حيث يختار العميل عنصراً أو يغير اللون أو يغير الأحجام أو يدور أو يصمم (BOD).

كيف تعمل الهيئات (BODS)؟

وتقول كاثرين (Catherine): “لا يشتري كل من يزور (KHAITE) شيئاً ما على الفور، ولكن مع (BODS)، يمكنهم استكشاف مجموعاتنا، والصور الظلية، والمواد، ولوحات الألوان بطريقة جديدة وشخصية للغاية”.

أنريل إينجن (Unreal Engine) في عالم الموضة الفاخرة

وتقول كريستين (Christine): “التكنولوجيا العميقة، ولكن اجعلها موضة، وهذا هو (BODS)، والموضة الفاخرة هي مساحة ذات معايير عالية حيث الجمال والجودة والحرفية هي كل شيء”.

أنريل إينجن (Unreal Engine) في عالم الموضة الفاخرة

إن ظهور تقنيات مثل تدفق البكسلات (Pixel Streaming)، وتتبع الأشعة، وجودة العرض الضوئي، وقابلية التشغيل البيني لـ (Unreal Engine) مع واجهات برمجة التطبيقات التي تعتمد على المخططات (Blueprint)، قد أتاح لـ (BODS) تقديم مستوى من الجودة الذي تطلبه العلامات التجارية الأكثر تميزاً في العالم، ومع ذلك، فإن تجربة العميل الإيجابية لا تقل أهمية.

ويقول أليكس (Alexander): “توفر درجة أعلى من التوافق بين العالمين الواقعي والافتراضي تجربة أكثر فعالية ومتعة للمستخدمين، ونحن فخورون بأن (BODS) هو أول استخدام منتظم ومتكرر لـ (Unreal Engine) في تجارة الأزياء الإلكترونية”.

وتشمل العوامل الإضافية في قرار فريق (BODS) لاستخدام (Unreal Engine) جودة الدعم الذي يقدمه (Unreal Engine) ومجتمع المستخدمين الكبير والمتنامي.

وتقول كريستين (Christine): “نحن نؤمن بشدة ميتافيرس الخاص بإيبك (Epic Metaverse)، ونحن ننظر إلى (BODS) على أنها جزء من هذا المستقبل، حيث نقدم تمثيلاً عريضاً للعملاء”.

وتضيف: “الشركة تخطط لمواصلة تطوير تقنية (BODS)، مما يجعل التكامل أسهل مع تحسين مرونة النظام، ودمج أوضاع الجسم والمؤثرات الحركية المتعددة”.

وتقول كريستين (Christine): “نحن نربط بين عالمين منعزلين سابقاً عن طريق جلب سنوات من المعرفة بالألعاب والتقدم في الزمن الحقيقي، المدمج في (Unreal Engine)، إلى التجارة الإلكترونية للأزياء الفاخرة، ما يميزنا ليس فقط التصور الواقعي ولكن أيضاً الطبيعة الغامرة والمتكاملة لتجربة (BODS)، المخصصة لكل شريك علامة تجارية، لأن حجم واحد لا يناسب الجميع”.

المصدر
هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.